المغرب تستضيف الجمنزياد 2018م

خلال اجتماع الجمعية العمومية ال22 للاتحاد الدولي للرياضة المدرسية ، كانت واحدة من أبرز المهام هيا اعادة تنظيم دورة الجمنزياد كل سنتين كما هو كان متبعاً من قبل خلال الفترة من عام 1974 إلى 1986م .

في هذه المناسبة، وافق أعضاء الاتحاد الدولي بالإجماع لمنح شرف تنظيم الجمنزياد 2018 لدولة المغرب . انها خطورة كبيرة لعالم الرياضة المدرسية والتعليم ، ولأول مرة في تاريخ الاتحاد الدولي أن تستضيف دولة أفريقة   أكبر حدث للرياضة المدرسية.

وكدعم لدولة المغرب، أعرب أعضاء الاتحاد الدولي  بوضوح رغبتهم في تنفيذ واحدة من منارات رؤية 2030 : “نحو مزيد من الرياضة المدرسية في جميع أنحاء العالم”.

أعضاء الاتحاد الدولي اقتنعوا بالعرض القوي المقدم من المغرب سوف يساهم في جمع المزيد من الدول الافريقية تحت الاتحاد، وبالتالي، والمساهمة في هيكلة وتطوير الرياضة المدرسية في القارة.

وسوف تمثل بطولة الجمنزياد 2018م لحظة واعدة وملهمة المساهمة في تعزيز البلدان الأفريقية نحو إدراج الرياضة المدرسية في جدول أعمالهم.

وأكد لوران بيترينكا ، رئيسالاتحاد الدولي ،: “بأنه فقط من خلال الثقة ودعم مشاريع البلدان الأفريقية تحت مظلة الاتحاد الدولي سوف يكون لها تأثير على تطوير الرياضة المدرسية في أفريقيا” .

قامت المغرب بخطورة ذكية باستضافة الجمنزياد بمدينة الرباط  قدموا مشروع مبتكر ومستدام للشباب والتعليم والرياضة، ومرافق ممتازة لاستضافة المشاركين وتنظيم هذا الحدث بدعم كامل من ملك المغرب.

وأخيرا وليس آخرا، اعربت السيدة نوال المتوكل نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية (IOC)- صاحبة الميدالية الذهبية الأولمبية السابقة، من خلال هذا الفيديو  عن تأييدها الكاملواهتمامها الكبير باستضافة أكبر حدث رياضي والتعليم في المغرب. وأكدت بشكل خاص أن الرياضة المدرسية تساهم في تعليم الشباب ولكن أيضا لمسار الرياضة .

كما قال نيلسون مانديلا: “الرياضة لديها القدرة على تغيير العالم … انها لديه القدرة على إلهام. وهو لديه القدرة على توحيد الناس بطريقة قليلا لا آخر. إنه يتحدث إلى الشباب بلغة يفهمونها (…) “.

لا يمكننا أن ننتظر لأنك في الرباط لإعطاء معنى للروح نيلسون مانديلا “خلال الجمنزيادعام 2018،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *