بعثة الإمارات تغادر اليوم للمشاركة بخليجية السلة بمسقط

غادرت عصر اليوم من مطار دبي الدولي 2 بعثة الإمارات المشاركة في البطولة الخليجية المدرسية لكرة السلة  بنين – بنات والتي تقام خلال الفترة من 06 – 13 فبراير 2014 بمسقط – عمان .
تشارك الإمارات بفريقين للبنين والبنات من طلبة مدارس الدولة تحت 14 سنة ويترأس البعثة نورة المطوع من إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم ويعاونها ابراهيم المنصوري من إدارة الموارد المالية بالوزارة كمدير مالي ، وهاني الحداد المشرف بصالة الصفا الرياضية كإداري عام للبعثة .
وحث معالي حميد القطامي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرياضة المدرسية اللاعبين على بذل أقصى جهدهم متمنياً لهم التوفيق في البطولة ، موضحاً أن الاتحاد اقام معسكري إعداد لفريق البنين ، فترة إعداد لفريق البنات بالتعاون مع اتحاد الإمارات لكرة السلة والذي بدوره لم يدخر جهداً في تقديم المساعدات الفنية بدءاً من تشكيل الجهاز الفني للفريق وكذلك اختيار اللاعبين مما يعطي مثالاً رائعاً في تعاون المؤسسات الرياضية بالدولة.
بعثة الإمارات المغادرة للمشاركة في خليجية السلة بمسقط
بعثة الإمارات المغادرة للمشاركة في خليجية السلة بمسقط
تشهد البطولة مشاركة سبع دول وهي سلطنة عمان، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ودولة قطر، ومملكة البحرين، والجمهورية العراقية، والجمهورية اليمنية، حيث يبلغ عدد المنتخبات المشاركة ببطولة الذكور (7) منتخبات، بينما يبلغ عدد المنتخبات المشاركة في بطولة الإناث (6) منتخبات، وتقام البطولة بالصالة الرياضية الرئيسية لفعاليات بطولة الذكور، والصالة الفرعية لفعاليات بطولة الإناث بمجمع السلطان قابوس الرياضي بولاية بوشر.
وتعد البطولة هي الفعالية الحادية عشر ضمن أنشطة وفعاليات اللجنة التنظيمية للرياضة المدرسية للفترة 2012 – 2016م والتي تشمل اقامة مسابقات رياضية في مختلف الألعاب للفئة العمرية تحت 14 سنة ، وتباشر اللجنة  مهامها تحت مظلة مكتب التربية العربي لدول الخليج ، هذا وسيتم توزيع المنتخبات المشاركة إلى مجموعتين بنظام القرعة ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى المربع الذهبي ، حيث تقام هذه البطولة وفق القوانين الدولية المعمول بها في كرة السلة وعلى حسب اللوائح التي تقام عليها المسابقات الخليجية ، كما تشهد مشاركة نخبة من الحكام الخليجيين الدوليين من ذوي الخبرة في إدارة مثل هذه المسابقات .
وأبدى علي جاسم حسن الأمين العام للجنة التنظيمية سعادته بحجم المشاركة في البطولة والتي تمثل تعزيزاً لدور ورسالة اللجنة التنظيمية وللأهداف التربوية السامية التي تسعى لتحقيقها ، كما أنها أول فعالية للجنة التنظيمية تستضيفها سلطنة عمان مما يعطي دفعة قوية  للعمل الخليجي الرياضي المشترك ، مبدياً ثقته في أبناء سلطنة عمان في تنظيم وإخراج الحدث بأفضل صورة ممكنة .

اترك تعليقاً