ماراثون المدارس 2010 برعاية “New Balance”

نظم اتحاد الإمارات  للرياضة المدرسية، وشركة رؤية المرسال للتسويق والإدارة، الشريك الدائم للاتحاد المدرسي، أمس الأول بنجاح كبير على شاطئ الممزر في دبي ماراثون المدارس ،2010 الذي أقيم برعاية “New Balance”، العلامة الرياضية الدولية الراعي الرئيسي وفندق أتلانتس النخلة الراعي الشريك، وبالتعاون مع الشركاء الدائمين من اتحاد ألعاب القوى ومدارس الدولة .

وشارك في السباق الذي أقيم ضمن مسابقات الاتحاد واحتفالات الدولة باليوم الوطني التاسع والثلاثين نحو 4000 طالب وطالبة، فيما تحول لتظاهرة وفاء للوطن بمناسبة ذكرى الاتحاد من خلال الهتافات والأناشيد التي رددها الطلبة خلال حفل التكريم .

شهد السباق وتوج الفائزين، خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وحسن لوتاه مدير إدارة التربية الرياضية، وجمال المدفع رئيس قسم التربية الرياضية، وعلي جاسم حسن مدير اتحاد الرياضة المدرسية رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، ومحمد علي موجه أول التربية الرياضية، وعبدالرحمن النقري مدير عام شركة المرسال للتسويق والإدارة عضو اللجنة العليا المنظمة، ورامان سيس المدير الإقليمي لشركة نيوبالنس، وشامياناز موراتسينج مديرة المبيعات والتسويق لفندق أتلانتس نخلة الجميرا .

 وأشاد المدفع بالمستوى الرفيع للتنظيم، مؤكداً أن الاتحاد المدرسي هو أول اتحاد ينظم حدثاً بهذا الحجم بالشراكة مع مؤسسات خاصة ترعى هذه الأحداث، وهو ما يواكب توجيهات الهيئة التي تسعى لتكريس مثل هذه الشراكات الناجحة في دعم مسيرة القطاع الرياضي، وبالإقبال الكبير على المشاركة فيه من طلبة المدارس .

وقدم أمين عام مساعد الهيئة التهاني بالمناسبة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وشعب الإمارات الكريم .

وأعرب حسن لوتاه عن سعادته بالسباق الذي عبر عن فرحة طلبة المدارس بذكرى اليوم الوطني الذي مهد لهم سبل الحياة الكريمة، منوهاً بالدعم الذي توليه الوزارة للرياضة المدرسية لما لها من دور فعال في بناء قاعدة عريضة من النشء، تسهم في صنع مستقبل أفضل للرياضة في الدولة من خلال رفد قطاع الرياضة الأهلية في الأندية بالموهوبين على مستوى كل الألعاب .

وعبر عبدالرحمن النقري عن شكره لوزارة التربية والتعليم واتحاد الرياضة المدرسية على إتاحة الفرصة لمؤسسة المرسال للتسويق والإدارة، لمشاركة طلبة المدارس فرحتهم بذكرى اليوم الوطني التاسع والثلاثين، ونوه بالأهداف التي ترمي إليها مؤسسته من خلال التعاون القائم في تنفيذ برامج رياضية تحقق التواصل، وتصب في مصلحة التنمية الاجتماعية والبناء السليم لأجيال المستقبل .

وألقى علي جاسم حسن كلمة قدم فيها الشكر لوزارة التربية والتعليم، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وإدارة التربية الرياضية، وبلدية دبي، وشرطة دبي، وهيئة الصحة في دبي، واتحاد ألعاب القوى، وكل الجهات التي تعاونت مع اتحاد الرياضة المدرسية في النجاح الذي تحقق، كما شكر الموجهين والمعلمين والمعلمات والحكام وكافة المشاركين .

وكان السباق انطلق على عدة مراحل وفق الفئات السنية، على خط السير المحدد من اللجنة العليا المنظمة برئاسة علي جاسم حسن وعضوية الدكتور علاء حلويش، والنقيب جاسم محمد علي، وصالح محمد رئيس لجنة الحكام باتحاد العاب القوى، والدكتور رجاء الكعبي، والدكتور أحمد سالم وعبدالرحمن النقري،بمعاونة طاقم الاتحاد المدرسي حازم سليم ومحمود المنصوري .

وعقب انتهاء المنافسات تم تكريم المؤسسات المتعاونة وهي بلدية دبي، وشرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، واتحاد القوى، ود .علاء حلويش السكرتير الفني للاتحاد المدرسي تقديراً لجهوده في التنظيم، عقب ذلك تم تتويج الفائزين بالسباق وهم:

في سباق المرحلة السنية من 11 إلى 13 سنة بنين، توج محمد عبدالمنعم من المدرسة الاهلية الخيرية بالشارقة بطلاً، وتلاه كل من مهدي أشرف سليمان ثانياً، وكارلو كرم بسام ثالثاً، ومحمد أحمد صلاح رابعاً، وزميله محمد عبدالجبار قائد خامساً .

وفي سباق المرحلة من 11 إلى 13 سنة بنات، توجت لين أبو شقر من المدرسة اللبنانية الفرانكفونية الخاصة التي حلت في المركز الأول بطلة للمرحلة، وتلتها على الترتيب كل من: لارا مزبك، ومانج أبي أنطون، وندا عبدالله، وإليس ضحو .

وفي سباق المرحلة من 13 إلى 16 سنة بنين، توج عبدالسلام حسان “الأهلية الخيرية بالشارقة”، الذي حل في المركز الأول بطلاً، وتلاه من المدرسة نفسها عبدالعزيز مروان ثانياً، ويزن وحيد ثالثاً، وحل انجلو مجاهد رابعاً، وأسامة محمود إبراهيم “زايد الثاني” خامساً .

وفي سباق المرحلة من 13 إلى 16 سنة بنات، توجت آلاء محمود إبراهيم “الوردية الخاصة”، التي حلت في المركز الأول بطلة، وحلت نادية غسان نصر “الدوحة الخاصة” ثانية، وزميلتاها سارة باسم ثالثة، ودانية سمير رابعة، وجاءت مريم راشد “الأميرة هيا” خامسة .

وفي سباق المرحلة من 16 إلى 18 سنة بنين، توج عبدالجليل محمد “الراشد الصالح” بطلاً، وتلاه كل من: محمد خليفة مطر “البحث العلمي” ثانياً، ومحمد “الراشد الصالح” ثالثاً، ومحمد أحمد حمدان “البحث العلمي” رابعا، وعمر أحمد عبدالسلام “الراشد الصالح” خامساً .

وفي سباق المرحلة من 16 إلى 18 سنة بنات، توجت زهرة محمد “آمنة بنت وهب” بطلة، وتلتها كل من: مريم محمد السويدي “زعبيل الثانوية” ثانية، ومريم محمد علي “الوصل” ثالثة، وفاطمة عباس محمد “زعبيل” رابعة، وزميلتها مريم سعيد خامسة .

اترك تعليقاً